المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خلقت طليقاً كطيف النسيم / أبو القاسم الشابي


*عبد العزيز كاتبي*
09-02-2010, 08:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله ،،

حياكم الله إخوتي / أخواتي الكرماء

يروق لي شعر أبو القاسم الشابي ،
يستجلب الطبيعة ، ويعيش معها بطريقة لذيذة جميلة ،
وينتقي كلماته رقيقةُ سلسلة ، تتناسب مع رقة الطبيعة ،
وسلاسة هدفه الذي ينشده من شعره

انتقيت هذه المقطوعة ، لأشارككم فيها وأرى تعليقكم عليها




خُلِقْتَ طليقاً كطيف النسيم * وحُرَّاً كنور الضحى في سماه
تُغرد كالطير أنَّى اندفعت * وتشدو بما شاء وحي الاله
وتمرح بين ورود الصباح * وتَنْعَمُ بالنور أين تراه


***

وتمشي كما شئت بين المروج * وتقطف ورد الربي في رباه
كذا صاغك الله في ذا الوجود* وألقتك في الكون هذي الحياة
فمالك ترضى بذل القيود ؟ * وتَحْنِي لمن كَبَّلُوكَ الجباه ؟!


***

وتُسْكِتُ في النفس صوتَ الحياةِ * القويِّ اذا ما تَغَنَّى صداه !
وتُطْبِقُ أجفانَك النَيِّرَات *عن الفجر والفجر عَذْبٌ ضياه
وتقنع بالعيش بين الكهوف*فاين النشيد ؟ واين الاباء ؟!


***

اتخشى نشيد السماء الجميل ؟*أترهب نور الفضا في ضحاه ؟
ألا انهض وسر في سبيل الحياة*فمن نام لم تنتظره الحياة
ولا تخشى مما وراء التِّلاع*فما ثَمَّ إلا الضحى في صباه


***

والا ربيع الوجود الغرير *يُطَرَّزُ بالورد ضافي رداه
والا أريج زهور الصباح* ورقص الأشعة بين المياه
والا حمام المروج الانيق*يغرد منطلقا في غناه


***

إلى النور فالنور عذب جميل*إلى النور فالنور ظل الاله


***

نسمات ود
09-02-2010, 08:52 AM
صدقا أنها قصيدة رائعة جدا ورويها أجمل فحرف الهاء يدل على أن الكلام خارج من أعماق الفؤاد جزاك الله خيرا على هذا الإيراد أخي ولقد أعجبني هذا البيت كثيرا
فمالك ترضي بذل القيود ؟ *وتحني لمن كبلوك الجباه ؟!
ألم نقل منذ قليل أما آن لهذا القيد أن ينكسر كم يناسب هذا البيت ذاك الموضوع فبإذن الله لن أرضى
ألا انهض وسر في سبيل الحياة*فمن نام لم تنتظره الحياة
ما قصدك أخي ما بدك أنام هي مشكلة كبيرة
عم أمزح شكرا لمواضيعكم الشيقة

*عبد العزيز كاتبي*
09-02-2010, 10:20 AM
صدقت أختي نسمات
فروي الهاء والقاف أيضاً ، ينبئان عن مدى شعور الشاعر
وأن الكلام نابع من أعماقه

ألم نقل منذ قليل أما آن لهذا القيد أن ينكسر كم يناسب هذا البيت ذاك الموضوع فبإذن الله لن أرضى

أصبتِ ، فهو بيت مناسب وفي مكانه
و ها قد وافقك كلامَك كلامُ أبي القاسم !
ولن ترضي بإذن الله ، ثبتكم المولى على هذه الهمة الجيدة
وأخذ على أيديكم

ما قصدك أخي ما بدك أنام هي مشكلة كبيرة

فعلاً مشكلة كبيرة !
طبعاً لا ينام من يسير في سبيل الحياة
ولكن ليس النوم الطبيعي
لأن طريق الحياة السليم يحتم علينا أن نأخذ قسطاً من الراحة
ولكن هنالك طريق آخر ، يدعونا لنجعل الحياة كلها نوم !

والمؤمن عندما ينام والذكي والطموح والجاد
فإنه يشحذ همته ، ويتهيئ بالأسباب

عم أمزح شكرا لمواضيعكم الشيقة

وشكراً لردك الكريم

بارك الله بك وجزاك الجنة برحمته

*

عبد القادر قصير
09-02-2010, 04:44 PM
اخي عبد العزيز
نعم ما اخترت
كلمات رقيقة لطيفة من شاعر كبير
والذي يزيدها جمالا و روعة ان تسمعها بصوت المنشد ابو الجود
ستكون محلقا في الفضاءات تحملك رقة المعنى مع طيب الصوت وجمال الاداء
هنا موقع المنشد ابو الجود
http://www.aboljoud.com/index.php?lan=YXI=

Tasneem
09-03-2010, 06:31 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إلى النور فالنور عذب جميل*إلى النور فالنور ظل الاله

قصيدة رائعة ذو معانٍ لطيفة معبرة
حياك َ الله أخي على هذا الاختيار الرائع

*عبد العزيز كاتبي*
09-03-2010, 06:42 PM
اخي عبد العزيز
نعم ما اخترت
كلمات رقيقة لطيفة من شاعر كبير
والذي يزيدها جمالا و روعة ان تسمعها بصوت المنشد ابو الجود
ستكون محلقا في الفضاءات تحملك رقة المعنى مع طيب الصوت وجمال الاداء
هنا موقع المنشد ابو الجود
http://www.aboljoud.com/index.php?lan=yxi=


شكراً لك شيخ عبد القادر ،
وازداد الموضوع جمالاً بردك الكريم والعزيز أخي
دخلت للموقع ولم أجد الأنشودة !

فهلا دللتني عليها وفي أي ديوان هي ؟

فأبو الجود صوته لا يوصف
وخاصة هذه الاناشيد

وشكراً لك

*عبد العزيز كاتبي*
09-03-2010, 06:47 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إلى النور فالنور عذب جميل*إلى النور فالنور ظل الاله

قصيدة رائعة ذو معانٍ لطيفة معبرة
حياك َ الله أخي على هذا الاختيار الرائع


أهلا بك أختي تسنيم
وأرجو أن تنال رضاكم إن شاء اله
شكراً لردك الجميل

زاهي عياش
09-03-2010, 09:36 PM
أبيات رائعة جدا ومعانيا أجمل اخترت حسنا أخي

وحبذا لو كتبت عن الشاعر أو القاسم لمحة من حياته

حتى نتعرف جميها عليه

بارك الله بكم وتقبل مرور أخيك

تلميذة الحبيب الجفري
09-05-2010, 04:44 AM
سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعْداءِ
كالنِّسْر فوقَ القِمَّة ِ الشَّمَّاءِ
أَرْنو إِلَى الشَّمْسِ المضِيئّة ِهازِئاً
بالسُّحْبِ، والأمطارِ، والأَنواءِ
لا أرمقُ الظلَّ الكئيبَ ولا أَرى
ما في قرار الهَوّة ِ السوداءِ
وأسيرُ في دُنيا المشاعِر، حَالماَ
غرِداً وتلكَ سعادة ُ الشعراءِ
أُصغِي لموسيقى الحياة ِ، وَوَحْيها
وأذيبُ روحَ الكونِ في إنْشائي
وأُصِيخُ للصّوتِ الإلهيِّ الَّذي
يُحيي بقلبي مَيِّتَ الأصْداءِ
وأقول للقَدَرِ الذي لا يَنْثني
عن حرب آمالي بكل بلاءِ
لا يطفىء اللهبَ المؤجَّجَ في دَمي
موجُ الأسى وعواصفُ الأرْزاءِ
«فاهدمْ فؤادي ما استطعتَ فإنَّهُ
سيكون مثلَ الصَّخْرة الصَّمَّاءِ»
لا يعرفُ الشكْوى الذَّليلة َ والبُكا
وضَراعَة َ الأَطْفالِ والضُّعَفَاء
«ويعيشُ جبَّارا، يحدِّق دائماً
بالفَجْرِ بالفجرِ الجميلِ، النَّائي
واملأْ طريقي بالمخاوفِ، والدّجى
وزَوابعِ الاَشْواكِ، والحَصْباءِ
وانشُرْ عليْهِ الرُّعْبَ، وانثُرْ فَوْقَهُ
رُجُمَ الرّدى ، وصواعِقَ البأساءِ»
«سَأَظلُّ أمشي رغْمَ ذلك، عازفاً
قيثارتي، مترنِّما بغنائي»
«أمشي بروحٍ حالمٍ، متَوَهِّجٍ
في ظُلمة ِ الآلامِ والأدواءِ»
النّور في قلبِي وبينَ جوانحي
فَعَلامَ أخشى السَّيرَ في الظلماءِ»
«إنّي أنا النّايُ الذي لا تنتهي
أنغامُهُ، ما دامَ في الأحياءِ»
«وأنا الخِضَمُّ الرحْبُ، ليس تزيـ
ـدُهُ إلا حياة ًسَطْوة ُالأنواءِ»
أمَّا إذا خمدَتْ حَياتي، وانْقَضَى
عُمُري، وأخرسَتِ المنيَّة ُ نائي»
«وخبا لهيبُ الكون في قلبي الذي
قدْ عاشَ مثلَ الشُّعْلة ِ الحمْراءِ
فأنا السَّعيدُ بأنني مُتَحوِّلٌ
عَنْ عَالمِ الآثامِ، والبغضاءِ»
«لأذوبَ في فجر الجمال السرمديِّ
وأَرْتوي منْ مَنْهَلِ الأَضْواءِ"
وأقولُ للجَمْعِ الذينَ تجشَّموا
هَدْمي وودُّوا لو يخرُّ بنائي
ورأوْا على الأشواك ظلِّيَ هامِداً
فتخيّلوا أنِّي قَضَيْتُ ذَمائي
وغدوْا يَشُبُّون اللَّهيبَ بكلِّ ما
وجدوا ليشوُوا فوقَهُ أشلائي
ومضُوْا يمدُّونَ الخوانَ، ليأكُلوا
لحمي، ويرتشفوا عليه دِمائي
إنّي أقول لَهُمْ ووجهي مُشْرقٌ
وَعلى شِفاهي بَسْمة اسْتِهزاءِ
"إنَّ المعاوِلَ لا تهدُّ مَناكِبي
والنَّارَ لا تَأتي عَلَى أعْضائي
«فارموا إلى النَّار الحشائشَ والعبوا
يا مَعْشَرَ الأَطفالِ تحتَ سَمائي»
«وإذا تمرّدتِ العَواصفُ، وانتشى
بالهول قَلْبُ القبّة ِ الزَّرقاءِ»
«ورأيتموني طائراً، مترنِّماً
فوقَ الزّوابعِ، في الفَضاءِ النائي
«فارموا على ظلّي الحجارة َ واختفوا
خَوْفَ الرِّياحِ الْهوجِ والأَنواءِ..»
وهُناك في أمْنِ البُيوتِ،تَطارَحُوا
عثَّ الحديثِ ، وميِّتَ الآراءِ»
«وترنَّموا ـ ما شئتمُ ـ بِشَتَائمي
وتجاهَرُوا ـ ما شئتمُ ـ بِعدائي»
أما أنا فأجيبكم من فوقِكم والشمـ
ـسُ والشفقُ الجميلُ إزائي:
مَنْ جاشَ بِالوَحْيِ المقدَّسِ قلبُه
لم يحتفِلْ بفداحة الأعباءِ »

أبي القاسم الشابي

شكرا لك أخي النابغة
أبيات أكثر من رائعة

*عبد العزيز كاتبي*
09-07-2010, 11:07 AM
أبيات رائعة جدا ومعانيا أجمل اخترت حسنا أخي

وحبذا لو كتبت عن الشاعر أو القاسم لمحة من حياته

حتى نتعرف جميها عليه

بارك الله بكم وتقبل مرور أخيك

والأروع هو انتشاء الصفحة بمرورك الجميل أخي عبد الله

وطلبك مجاب بإذن الله

هذا موضوع للأخت ريم الشام

يتحدث عن أبي القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي (http://www.shariaa.net/forum/showthread.php?t=8263)

آمل لك الفائدة ..

*عبد العزيز كاتبي*
09-07-2010, 11:13 AM
حياك الله أختي تلميذة

ولقد كان اختيارك ممتازاً جداً

فالقصيدة التي ذكرتيها أكثر من رائعة وهي بعنوان
( نشيد الجبار )

وهي من المميزات جداً ،
والدافعات للإنسان أن يسير في الحياة
دون التفات ..

شكراً لإضافاتك ، وجزاك الله خيراً

حمزة العائدي
09-08-2010, 03:21 AM
شكراً كثيراً كبيراً أخي عبد على هذه المقطوعة الجميلة الجميلة التي أزاحت عن نفسي في هذه اللحظة ملل النت ولكن لاحظت معي رقة الفاظ الشابي التي تعبر عن رقيق شعوره وقد صدقت الأخت نسمات ود فحرف الروي كما وصفت شكراً لك على اختيارك الموفق

حمزة العائدي
09-08-2010, 03:25 AM
شكراً كثيراً كبيراً أخي عبد على هذه المقطوعة الجميلة الجميلة التي أزاحت عن نفسي في هذه اللحظة ملل النت ولكن لاحظت معي رقة الفاظ الشابي التي تعبر عن رقيق شعوره وقد صدقت الأخت نسمات ود فرويهاكما وصفت شكراً لك على اختيارك الموفق

زهر الربى
09-08-2010, 03:42 AM
انتقاء جميل أخي عبد العزيز ،،، كلمات طيبة ،،،

و سأعيش رغم الداء و الأعداء كالنسر فوق القمة الشماء راااااااااااااااااااااائعة جداً

شكراً لك و جزاك الله خيرا

دمتم بخير و ســــــــــــــــــــــــــــــــــــلام

*عبد العزيز كاتبي*
09-08-2010, 06:46 AM
أخي حمزة ، أهلاً بك
وأسأل الله أن لا يجعل للملل عليك سبيلاً
هنالك مواضيع ممتعة في المنتدى
لا تدفع الملل فحسب ، بل وتشحذ ذهنك وتجعلك مسروراً
تصفحها راجياً لك الفائدة منها

ولكن لاحظت معي رقة الفاظ الشابي التي تعبر عن رقيق شعوره

هذا ملحوظ ، فالطبيعة رقيقة سلسة ،
وهذا ما يعجبني في قصائده

**

شكراً لمرورك الكريم أخي حمزة
وفقك الله

*عبد العزيز كاتبي*
09-08-2010, 06:49 AM
الأخت زهر الربى

تشرفت بمرورك ،

وأسأل الله أن يبعدك عن الداء ،
ويطوع ويذل لك الأعداء
وإن شاء الله تعيشي كما تريدي وتحبي

مملوءة بالإرادة والعزيمة والتصميم

أهلاً بك ..

الإسلام بشرى للعالم
03-04-2011, 03:28 AM
خُلِقْتَ طليقاً كطيف النسيم * وحُرَّاً كنور الضحى في سماه
تُغرد كالطير أنَّى اندفعت * وتشدو بما شاء وحي الاله
وتمرح بين ورود الصباح * وتَنْعَمُ بالنور أين تراه


***

وتمشي كما شئت بين المروج * وتقطف ورد الربي في رباه
كذا صاغك الله في ذا الوجود * وألقتك في الكون هذي الحياة
فمالك ترضى بذل القيود ؟ * وتَحْنِي لمن كَبَّلُوكَ الجباه ؟!


***

وتُسْكِتُ في النفس صوتَ الحياةِ * القويِّ اذا ما تَغَنَّى صداه !
وتُطْبِقُ أجفانَك النَيِّرَات * عن الفجر والفجر عَذْبٌ ضياه
وتقنع بالعيش بين الكهوف * فاين النشيد ؟ واين الاباء ؟!


***

اتخشى نشيد السماء الجميل ؟ * أترهب نور الفضا في ضحاه ؟
ألا انهض وسر في سبيل الحياة * فمن نام لم تنتظره الحياة
ولا تخشى مما وراء التِّلاع * فما ثَمَّ إلا الضحى في صباه


***

والا ربيع الوجود الغرير * يُطَرَّزُ بالورد ضافي رداه
والا أريج زهور الصباح * ورقص الأشعة بين المياه
والا حمام المروج الانيق * يغرد منطلقا في غناه


***

إلى النور فالنور عذب جميل * إلى النور فالنور ظل الاله
>>

كلمات لها عميق الأثر أعتقد هذه كلمات كنت أبحث عنها ولكن
يدي ما استطاعت كتابتها ولم تحسن صوغها
ولكنها عاشت معي وإلى الآن تعيش وستبقى ..
ولكن بين فترة وفترة بحاجة إلى شحنها بالطاقة لكي تعود وتزهر
..
بارك الله بكَ أخ عبد العزيز الكاتبي
جميل جدااااااااااااا ما نقله قلمك
كما عودتنا
إبداع .. وفكر .. وتألق
جزاكَ الله خيراً
وجعلنا الله نتعلم الخير ونحسن تعلمه وتعليمه
ونشره وتحقيقه على الواقع
..